أساسيات العدسة

الطول البؤري وزاوية الرؤية والمنظور

الطول البؤري

الطول البؤري

يكون الطول البؤري، أو نطاق الطول البؤري في حالة الزووم، عادة الاهتمام الأول عند اختيار عدسة لصورة معينة أو نوع معين من التصوير الفوتوغرافي. ويحدد الطول البؤري لأي عدسة خاصيتين هامتين للمصورين الفوتوغرافيين: التكبير وزاوية الرؤية.

تتوافق الأطوال البؤرية الأطول مع التكبير الأعلى والعكس. وتتمتع العدسات عريضة الزاوية ذات الأطوال البؤرية القصيرة بقدرة تكبير أقل، مما يعني أنه يتعين عليك الاقتراب فعليًا من هدف متوسط الحجم لكي تملأ الإطار. لكن هذا يعني أيضًا أنه يمكنك وضع أهداف كبيرة في الإطار بدون الاضطرار للتصوير من مسافة بعيدة. وتتمتع العدسات المقربة ذات الأطوال البؤرية الطويلة بقدرة تكبير أعلى، لذا يمكنك ملء الإطار بأهداف بعيدة عن الكاميرا.

[1] النقطة الرئيسية الثانوية للعدسة [2] الطول البؤري [3] زاوية الرؤية (مقاسة بشكل قطري) [4] المستوى البؤري (سطح حساس الصورة)

تعريف تقني للطول البؤري

- حديث تقني -

يتم تعريف الطول البؤري للعدسة بأنه المسافة من نقطتها الرئيسية الثانوية إلى نقطتها البؤرية الخلفية عند تعيين البؤرة على ما لا نهاية. وتعد النقطة الرئيسية الثانوية واحدة من ست "نقاط رئيسية" يتم استخدامها كنقاط مرجعية في عدسة بصرية (النقطتان البؤريتان الأمامية والخلفية، والنقطتان العقديتان الأساسية والثانوية، والنقطتان الرئيسيتان الأساسية والثانوية). ولا يوجد موقع محدد مسبقًا للنقطة الرئيسية الثانوية في عدسة مركبة، حيث يمكن أن تكون في مكان ما داخل ماسورة العدسة أو في نقطة ما خارج الماسورة، حسب تصميم العدسة، لذلك لا توجد طريقة سهلة لقياس الطول البؤري لعدسة ما بنفسك بشكل دقيق.

الطول البؤري وزاوية الرؤية

تصف "زاوية الرؤية" مقدار ما سيتم التقاطه من المشهد أمام الكاميرا بواسطة حساس الكاميرا. وبمصطلحات تقنية بعض الشيء، فإن هذا هو النطاق الزاوي للمشهد الذي يتم التقاطه على الحساس، ويقاس قطريًا. ولكن من المهم أن نتذكر أن زاوية الرؤية تتحدد بأكمله بواسطة كل من الطول البؤري للعدسة وتنسيق حساس الكاميرا، لذلك ستكون زاوية الرؤية التي تحصل عليها من أي عدسة معينة مختلفة على كاميرات الإطار الكامل 35 مم وتنسيق APS-C. وسوف تتمتع العدسات المختلفة ذات الطول البؤري المتساوي دائمًا بنفس زاوية الرؤية عند استخدامها مع حساس بنفس الحجم.

توضح مقارنة "الطول البؤري" مقابل "زاوية الرؤية" هذه العلاقة للكاميرات ذات الإطار الكامل مقاس 35 مم وAPS-C.

* الطول البؤري في ( ): الطول البؤري المكافئ عند التركيب على الكاميرات الرقمية ذات العدسات القابلة للتغيير مع حساسات ذات إطار كامل 35 مم

المنظور

مع الأطوال البؤرية الطويلة، سوف تبدو الأهداف في المقدمة والخلفية في الغالب أقرب من بعضها البعض في الصورة النهائية. ويسمى هذا التأثير أحيانًا "ضغط الصورة المقربة"، رغم أنها ليست ناتجة في الواقع بواسطة العدسة نفسها. وما يحدث في الواقع هو أنه عند استخدام عدسة مقربة، فإنك ستحتاج للابتعاد عن أهدافك. ولذلك، بالنسبة للمسافة من الكاميرا إلى الأهداف في المقدمة والخلفية، فهي في الواقع قريبة من بعضها. وتوجد طريقة أخرى للتعبير عن ذلك: بما أن الأهداف في المقدمة والخلفية على مسافة بعيدة كثيرًا من الكاميرا، فإن أحجامها النسبية في الصورة النهائية ستكون أقرب إلى الواقع. وعند التصوير باستخدام عدسة عريضة الزاوية، تحتاج عادة إلى الاقتراب من الهدف الموجود في المقدمة بحيث يكون كبيرًا بما فيه الكفاية في الإطار، وهذا هو السبب الذي يجعل الأشياء البعيدة تبدو أصغر نسبيًا. ويكون الفرق في المنظور الواضح في الواقع نتيجة لمدى بعدك عن هدفك.

صورة بطول بؤري 24 مم

الطول البؤري 24 مم، زاوية رؤية 84 درجة

صورة بطول بؤري 300 مم

الطول البؤري 300 مم، زاوية رؤية 8 درجات