تخطي إلى المحتوى

الانسجام التام مع غرفة المعيشة 2017

تصميم المساحة، تصميم تجربة المشاهدة

إن مفهوم "الانسجام التام مع غرفة المعيشة" لتصميم المنتجات المنزلية يغير أجهزة التلفزيون من خلال إعادة تخيل النمط الجمالي لمساحة المعيشة بالكامل، ليقدم تجربة مشاهدة مذهلة بدون الإخلال براحة مساحة المعيشة.

أخذ عينات من عناصر مساحات المعيشة

تتواصل زيادة حجم شاشات التلفزيون مع الوقت. ويجب أن تكون أماكن السكن مصدر للراحة والاسترخاء، ويحاول الجميع إيجاد التناغم بين المنتجات المنزلية وغرف المعيشة. والفكرة وراء تصميم هذا المنتج المنزلي الجديد كانت بسيطة: إذا أخذت كل العناصر والمواد والقواعد الأساسية التي كانت دائمًا جزءًا من "غرفة المعيشة" المثالية، وقسمت كلاً منها إلى قطع فردية، وأعدت بناءها بطرق جديدة، فقد تتمكن من التوصل إلى ترتيبات تصبح من خلالها مكونات غرفة المعيشة والمنتجات أكثر انسجامًا.

من خلال العمل بهذه الفكرة، بدأ المصممون بأخذ عينات من كل ما يمكنهم إيجاده في مساحات المعيشة، من الصور الظلية إلى المقاعد وغيرها من الأثاث، ومواد الجدار، وأنماط البلاط إلى التركيبات مثل الأقمشة والجلود. إن إعادة تشكيل المنتجات من خلال تلك العينات والأدوات والأثاث والهندسة المعمارية ساعدت الفريق على مقاربة نهج منتجات منزلية مبتكر، نهج لا تتوافق من خلاله العناصر فقط مع محيطها بل تعطيه رونقًا خاصًا.

رف الكتب
منطقة المعيشة المكانية
طاولة الاسترخاء
العناصر والمواد

عامل ثابت في مفاهيمنا المتصورة لمساحة المعيشة

عندما تتخيل مساحة معيشة مريحة، ماذا ترى؟ أين تضع الأريكة؟ أي مكان هو الأنسب للكتب والمزهريات والأشياء الأخرى؟ ما هو التصميم الشامل؟ وكيف ينسجم التلفزيون ضمن مساحة المعيشة، خاصةً وأنه يشكل جزءًا أساسيًا منها؟ أردنا التأكد من التكامل السلس لتصميم منتجنا المنزلي في عملية تصميم غرفة المعيشة المثالية.

تاكو، رئيس الإدارة الفنية

يتوافق مع مفهوم المعيشة الحديثة

بالنسبة لموديلات ™BRAVIA لعام 2017، كان هدفنا تقديم مظهر مريح وخفيف يتناغم مع إدراكات المعيشة الحديثة. وتتوافق كل عناصر التصميم المختلفة مع هذا النهج الأساسي؛ فالحامل يبدو بمظهر أنيق يشبه المقعد، كما تتناغم اللوحة الخلفية مع تركيبات الجدران والأنسجة. وتضفي التوليفات الجريئة للمواد السلسة والدافئة لمسة جذابة لتركيبات التصميم المكاني العصري.

جمال شامل يجعل مظهر التلفزيون رائعًا في كل مكان

مع السلسلة BRAVIA™‎، أردنا أن نتجاوز مجرد جعل مقدمة المنتج ذات مظهر رائع. ويساعد استخدام إطار نحيف على إخفاء الحدود بين مساحة المعيشة والمحتوى المرئي، لكن تركيزنا كان على جعل الجانب الخلفي جذابًا قدر الإمكان، وبهذه الطريقة، يستطيع التلفزيون التناغم مع البيئات الداخلية بأي طريقة. ويعيد التصميم الذي توصلنا إليه تخيل التلفزيون كقطعة متعددة الأبعاد، وليس مجرد سطح أحادي البعد تضعه في الزاوية. وهذا ما يمنح المستخدم قدرًا كبيرًا من الحرية عندما يتعلق الأمر بتخطيط الغرفة.

يوكوتا، مدير فني

أعاد مفهوم "الانسجام التام مع غرفة المعيشة" النظر في حاجة أساسية، وهي كيفية تصميم الأشخاص لمساحات المعيشة الخاصة بهم، واكتشف الإلهام وراء أجهزة التلفزيون الجديدة. ولا يمثل الفيديو والصوت الرائعين سوى جزء من الحزمة. أما التناغم المكاني، الذي يمنح المنتجات ميزة التنوع للتوافق مع أي ديكورات داخلية، فجعل التجربة مثالية بالفعل.