h.ear™‎

نتيح للمستمعين العثور على أنماطهم الخاصة،
في التصاميم الكلاسيكية الجديدة

ما نوع سماعات الرأس التي ترضي الأشخاص الفردانيين الذين لا يتنازلون عن الأناقة في التصميم؟ وتظل إجاباتنا مركزة على جودة الصوت ولا يمكن أن تكون أبسط من ذلك. سماعات الرأس عالية الدقة الأنيقة ذات التصميم البسيط ببساطة القماش الأبيض.

استمع بأسلوبك الخاص المميز

عندما يتعلق الأمر بالأشخاص الذي يمتلكون إحساسًا واضحًا بشأن هويتهم وما يحبونه، فإن اختيار سماعات الرأس الأنيقة للاستماع غير المنتظم ينبغي أن تكون عملية أسهل. وقد بدأ تصميم هذه السلسلة بفكرة استثمار خبراتنا في مجال الصوت في سماعات رأس جديدة لتبسيط هذا الاختيار.

أجهزة جديدة أساسية، مستوحاة من البساطة الخالصة

سوف يتناغم نوع الجهاز الذي تخيلناه بسهولة مع ملابسك الأساسية، بغض النظر عن ذوقك في الموضة. أولاً، نتجنب الإضافات التي يحبها البعض ولا يحبها البعض الآخر، اعتمادًا على أذواقهم المختلفة. لن نحتفظ سوى بالعناصر الضرورية لتوفير تجربة استماع ممتعة. وأدت بنا طريقة التفكير هذه إلى فكرة اعتماد الشكل الواحد واللون الواحد. بالتالي، تنصهر كل العناصر التي تقتصر على الحد الأدنى الضروري، في شكل واحد ملون يصبح بكل بسهولة جزءًا من نمطك الشخصي.

اختيار التصميم والصوت
بحسب ذوقك الخاص

تاكوما، مخرج فني أول

بالنسبة إلى المستمعين المهتمين بالأناقة، فإن العثور على المنتجات الصوتية التي تتطابق مع مظهرك يكون أسهل عندما تكون كل قطعة متخصصة أقل تميزًا وتندمج بتناغم في التصميم العام للمنتج. ولتقديم منتج بجمع بين الاستماع الممتاز والأناقة الممتازة إلى جمهور أوسع، عمدنا إلى الضغط والتكثيف للاحتفاظ بالمكونات الأساسية فقط، لتوفير تصميم بسيط ومميز مع تفاصيل أساسية مصقولة للغاية. ولا يمكن أن يكون التصميم الذي طورناه أكثر بساطة. ولم يسبق لنا أن ابتكرنا تصميمًا يشبهه، وهو يتناسب تمامًا مع نمط حياة أي شخص.

h.ear on

نُهج طبيعية لتحسين الدقة والراحة

تتمتع خواص قليلة فقط في سماعات الرأس بنفس أهمية الدقة والراحة. ولرفع مستوى الأداء في هذين المعيارين الرئيسيين، طبقنا نهج البساطة الفائقة في التصميم. وفي سماعات الرأس فوق الأذن، يؤثر تصميم الغلاف في جودة الصوت، في حين يضمن تصميم وسادة الأذن أفضل ملاءمة للتثبيت. ومع الحفاظ على الأداء، قمنا بضغط دائرة الغلاف والشكل البيضاوي لوسادة الأذن، وربطنا هذه القطع بأبسط الخطوط. وخلافًا لمعظم سماعات الرأس، تم دمج الأذرع بشكل وثيق في الغلاف، ومن الطوق إلى وسادات الأذن، لتشكل سماعات الرأس كتلة واحدة متماسكة. وتتيح الأذرع التي تتبع الصدغ بشكل وثيق قدر الإمكان أفضل ملاءمة لسماعات الرأس وتبدو أصغر حجمًا. ومن الناحية الجمالية، تجعل تفاصيل التصميم هذه سماعات الرأس متعددة الاستخدامات للغاية.

حتى أن الغلاف لا يتضمن شعار سوني. بساطة قصوى. تخفي البنية الدقيقة كل المسامير عن الرؤية. وتنثني سماعات الرأس بالقرب من وسادات الأذن، مما يجعلها صغيرة الحجم بما يكفي لوضعها في حقيبة. وتُصنع المفصلة نفسها من المعدن وتتمتع بمتانة كافية. باختصار، هذه هي سماعات الرأس التي يمكنك الاعتماد عليها.

h.ear in

تتبع الأساسيات مع أدنى حد من الخطوط

سعينا في تصميم سماعات الرأس ذات وسادات الأذن إلى تحقيق جودة الصوت الفائقة في حجم وشكل يناسبان الأذن بشكل مثالي. ومع الحفاظ على حجم صغير لمضخم الصوت لا يتجاوز 9 مم، عملنا على توفير الأداء عالي الدقة عن طريق ضمان مسافة كافية بين مضخم الصوت وقناة الصوت، وإحاطته بخطوط بسيطة. وهنا، تأخذ العناصر الضرورية لجودة الصوت شكلاً بسيطًا. أما المظهر الخارجي، فيتسم بأناقة مماثلة، فغطاء الطرف ليس سوى سطحًا بسيطًا غير مزخرف.

تصاميم كلاسيكية جديدة وليدة تناغم بين التصميم والهندسة

ياشيرو، مخرج فني

اتخذنا نهجًا جذريًا لإبقاء الأذرع شبه مسطحة مع الغلاف حتى تصل إلى موضع قريب من الصدغ. وكان هذا الأمر مستوحى من سعينا إلى تحقيق مظهر "شكل واحد"؛ ولكن تحقيق ملاءمة جيدة تطلّب الكثير من عمليات التجربة والخطأ والعديد من المناقشات مع المهندسين العاملين لدينا. وقد دعم هذا التعاون في نهاية المطاف كلاً من الشكل والوظيفة في سماعات الرأس هذه، التي تتمتع بمظهر التصاميم الكلاسيكية الجديدة.

قطع عديدة، بلون واحد

يمتد التصميم المميز إلى الألوان. يتسم كل خيار بلون واحد، مما يسهل اختيار اللون الذي يطابق نمطك. ومن هيكل سماعة الرأس إلى السلك، يجمع كل خيار بين مجموعة هائلة من المواد والأشكال النهائية باللون نفسه. فالغلاف مثلاً، تم صنعه من الألومنيوم لتوفير جودة صوت فائقة. وقد تم إنشاء التدرج اللوني واللمعان الدقيق عن طريق الطلاء بأكسيد الألومنيوم، متبوعًا بالصباغة والصقل الكيميائي بالتوقيت الدقيق.
يصنع الطوق من البلاستيك للحفاظ على الوزن الخفيف لسماعات الرأس، ولكن مطابقة هذا اللون والشكل النهائي يتطلب ثلاث طبقات طلاء نهائية؛ واحدة باللون الفضي المعدني وأخرى باللون الأساسي وثالثة بطلاء نهائي غير لامع. وعلى الرغم من تصنيع كل جزء بشكل مختلف تمامًا، فضبط التدرج اللوني واللمعان يتمان بدقة للوصول إلى التطابق. وحتى شعار سوني يتطابق مع هذا اللون، مما يضفي مزيدًا من البساطة على التصميم العام للمنتج.

خيارات الألوان لمجموعة من الأساليب

سوف تجد الألوان مسايرة للموضة، ولكن الأهم من ذلك، أنك ستجد بالتأكيد لونًا يعبّر عن أسلوبك الخاص أيضًا. وتمثل الخيارات الألوان المتوسطة. وهي متوسطة بطريقتين، أولها التشبع. وقد لا تكون الألوان الخافتة التي اخترناها شائعة في سماعات الرأس، لكنها بالتأكيد على الموضة. وهي أيضًا تدرجات لونية متوسطة. وقد يعتبر البعض أحد الخيارات على أنه اللون الأزرق، فيما يعتبره آخرون على أنه اللون الأخضر. وبالاستناد إلى ذلك، طورنا خمسة خيارات ألوان جديدة تناسب كل الأذواق.
تم اختيار كل لون بدقة، مع وضع العديد من الأساليب الشخصية في الاعتبار. وعندما يتعلق الأمر بالموضة، فإن الأحمر الزاهي والأصفر الليموني يُعتبران كلونين قويين مميزين. ويتمتع الأزرق المائل للخضرة والوردي الغامق بالأناقة. وللحصول على خيار أكثر تنوعًا، هناك الأسود الفحمي الكلاسيكي. وقد وضعنا في الاعتبار الدور الذي يلبيه كل لون في الغالب، وكذلك توازن هذه اللوحة ككل. وتتوافر مشغلات Walkman®‎ الآن بالألوان نفسها، بحيث يمكنك الاستماع بتناسق جميل للألوان كذلك.

بذل كل جهد لتقديم الألوان الرائعة عبر مختلف المنتجات

أوياغي، مصمم

لتقديم أربعة موديلات لسماعات الرأس ومشغلات Walkman®‎ كلها باللون نفسه، يجب أن ننسق الشكل النهائي لما يقرب من 30 قطعة ومادة مختلفة. وقم بضرب هذا الرقم بخمسة خيارات ألوان، ليصل الرقم الإجمالي إلى ما يقرب من 150. وقد تطلب ذلك الكثير من العمل لمطابقة الألوان، وبخاصة بسبب مشاركة مصانع مختلفة. وفي النهاية، وبفضل إصرارنا الشديد على تحقيق هذه الرؤية، شهدت هذه المنتجات النور وهي تتحدث عن نفسها، من خلال أناقتها وألوانها المعبّرة. لا شك أن المواصفات والمزايا ستكون دائمًا ذات أهمية، ولكن لمَ لا تختار المنتجات الصوتية مثلما تختار الملابس، لأن اللون يلفت انتباهك.

اتصالات تعكس
رؤية التصميم

تملأ الصور المعبرة وصور المنتجات صفحات كتبنا المصورة الرئيسية الداخلية. ويساعد ذلك في الحرص على نقل ما يتخيله المصممون بشكل صحيح في مجموعة متنوعة من الاتصالات. وتبقي الكتب جميع من في الترقية في على اطلاع على كل المستجدات، إذا جاز التعبير. وهي لا تقل أهمية عن سجل مشترك للأشياء التي يمكننا الإحساس بها ولكن لا يمكننا إحصاؤها.

إن تأثير هذه الألوان المثيرة واضحًا أيضًا من لحظة فتح العلبة. تمثل التعبئة جزءًا من تجربتك العامة مع المنتجات، وهنا، يتطابق لون العلبة من الداخل مع لون سماعات الرأس.

إن الشكل والمظهر موحّدان بغض النظر عن الموديل الذي تختاره. وقد صممنا مجموعة كبيرة من المنتجات، بدلاً من التركيز على منتج واحد بصورة خاصة. ويظهر تصميم الاتصال المدروس أيضًا في تسمية هذه السلسلة h.ear بدلاً من استخدام أرقام الموديلات العادية.

ترقية حيوية تلتقط الأسلوب الفردي

كيتاهارا، مخرج فني

ما يميز السلسلة h.ear عن معظم سماعات الرأس الأخرى من سوني هو مدى قدرة التصميم على الدلالة على ميزات المنتج. ولم تكن جودة الصوت سوى البداية. ونحن نقدر كذلك قيمة الاستماع بأناقة. ولذلك نسعى من خلال تصميم الاتصال أن نسلّط الضوء على صفات العصرية والتميّز التي ينفرد بها المنتج، بدلاً من مزاياه وأداءه التي عادة ما تكون محل التركيز. ومن السهل أن يجد المستخدم التصميم الذي يروق له ويتناسب مع شخصيته من خلال التصاميم الواقعية التي سعينا إلى تحقيقها.

عبّر عن ذوقك الحقيقي مع سماعات الرأس عالية الدقة h.ear. التصاميم الكلاسية الجديدة من سوني التي تقدم تجربة استماع أفضل كل يوم لجمهور أوسع.