تخطي إلى المحتوى

سلسلة EXTRA BASS™‎

SRS-XB10/XB20/XB30/XB40، ‏GTK-XB5

الصوت الجهير القوي والإضاءة المبهرة في حزمة واحدة

يجمع المهرجان الموسيقي الناس معًا من خلال العروض الموسيقية والبصرية الساحرة بفضل الصوت الجهير الهائل والإضاءة الديناميكية، مما يضفي أجواءً من السعادة الجماعية. وبفضل سلسلة EXTRA BASS™‎، وهي سماعات لاسلكية محمولة مبتكرة، يمكنك عيش تلك التجربة في منزلك، كما يمكن للمستخدمين الاستمتاع بالموسيقى الفريدة معًا.

محاكاة ديناميكيات الصوت الغني لتجربة المهرجان

لم يعد الاستماع إلى الموسيقى أمرًا يقوم به الأشخاص بمفردهم، إذ أصبحوا أكثر اهتمامًا بمشاركة تجاربهم الموسيقية في العروض المباشرة بسبب تزايد شعبية موسيقى الرقص الإلكترونية (EDM) والمهرجانات الموسيقية. وأردنا، بفضل سلسلة EXTRA BASS، أن يختبر الأشخاص تلك التجربة من دون الاضطرار إلى مشاهدة عرض مباشر فعلي. وللاستمتاع بتلك التجربة الموسيقية الغنية التي تتجاوز حدود الصوت، دمجنا وظيفة السماعة التقليدية بإعادة إنتاج الصوت ببساطة مع الإضاءة ومتانة قابلية النقل لتقديم سماعة لاسلكية متعددة الحواس.

صورة لجزء من EXTRA BASS.

شكل مصمت يركز على الصوت الجهير يلتقي تقنية الإضاءة المبهرة

تعيّن على فريق التصميم التوصل إلى إجابة على سؤالين رئيسيين: كيفية ترجمة الصوت الجهير المميز من نوع موسيقى الرقص الإلكترونية إلى شكل مرئي وطريقة جعل المنتجات قوية بما يكفي لتقديم تجارب موسيقية فريدة في أي مكان. وأثناء بحثنا عن الحلول الممكنة، توصلنا في النهاية إلى شكل "مصمت" يجسد الترددات منخفضة النطاق مع مظهر صغير وقوي. وبالإضافة إلى منح الصوت الجهير هوية مرئية أكثر سمكًا وقوة مما تقدمه السماعات مربعة الشكل المسطحة، تضمّن تصميم EXTRA BASS أيضًا حواف مستديرة تجعل التكوين أكثر متانة. ويحيط التصميم المصمت بتجربة المنتج الكاملة لتوفير الصوت الجهير القوي والمتانة معًا.

تتزامن الإضاءة المنتشرة على محيط وحدة السماعة في الوقت نفسه مع الصوت الصادر من السماعات لمنح الصوت الجهير بعدًا مرئيًا آخر. ومن خلال دمج شكل مصمت مع تقنية الإضاءة الذكية، ابتكرنا تصميمًا يرتقي بتجربة EXTRA BASS إلى مستوى أكثر إثارة.

صورة إضاءة EXTRA BASS من سوني.

تلبية احتياجات الأشخاص للاستمتاع بالموسيقى معًا

تاكوما، مخرج فني أول

استندت فكرتنا على جمع تجربة مهرجان الموسيقى بالكامل، من صوت وضوء ووحدة، لصنع سماعة نشطة. وقد وفّر لنا دمج الشكل المصمت والصغير مع تقنية الإضاءة ما كنا نبحث عنه بالضبط: سماعة تضفي جوًا من الحماس على الحفلات.

الأداء الوظيفي للشكل المستدير

عرفنا أنّ ابتكار تصميم مصمت يتمتع بأداء صوت جهير قوي وأفضل إمكانية للنقل يتطلب أشكالاً ومواد وعناصر أخرى مثالية. ولدمج الأجزاء المختلفة التي تؤدي وظائف متنوعة في شكل شامل وصغير معًا، عملنا مع المهندسين لاختبار أفكار هياكل الصناديق حتى توصّلنا إلى شكل مستدير سلس يمثّل الخيار الأفضل. وبمجرد أن أصبح لدينا الشكل الأساسي، قررنا أن نمنحه لمسة نهائية مزدوجة: يحتوي السطح العلوي على طبقة مطاط عادي، تمنح الشكل الخارجي مظهرًا بسيطًا وملمسًا ناعمًا وتصميمًا مقاومًا للخدوش، بينما تزيد البنية غير المستوية في الجزء السفلي من متانة المظهر وتمنح المنتج مقبضًا قويًا ما يسهّل حمله ووضعه في أماكن مختلفة. ومن خلال إبراز الشكل المصمت مع لمسة تباين، تتوج الطبقة الخارجية ثنائية اللون التصميم عبر النمط الوظيفي.

المنظر الجانبي لسماعة SRS-XB20 من سوني.
المنظر الأمامي لسماعة SRS-XB40 من سوني.

تصوّر الصوت الجهير من خلال مزيج من العناصر الجمالية

شكّلت وحدة السماعة محور الاهتمام الكبير لفريق التصميم، إذ لم تكن تمثّل أهم قطعة للصوت الجهير العميق فحسب، بل كان يتعين أيضًا أن تتمتع بتأثير مرئي. ولوضع هذا العنصر في مقدمة للتصميم، استخدمنا إضاءة أنبوبية متتالية لتحديد محيط الوحدة ونمط الثقب المفتوح في الشبكة، وهي ميزة تسمح بمرور الصوت بوضوح وتتيح أيضًا للمستخدمين رؤية السماعة أثناء الاهتزاز عندما يتغير الضغط الصوتي، مما يؤدي إلى زيادة حزمة ترددات الصوت الجهير في الإشارات المرئية. تتمتع الشبكة أيضًا بمحيط محدب يعبّر عن قوة القدرة الصوتية الصادرة من السماعة. ويتم استلهام تصميم لون الهيكل من مفهوم "القدرة"، كما تمنح التدرجات اللونية الساطعة لمجموعة الألوان الجريئة هوية مرئية أخرى للصوت. ويصوّر التصميم، من أعلى إلى أسفل، ومن الداخل والخارج، تجربة الصوت الجهير بطرق متنوعة لافتة.

متانة تتيح تعدد الاستخدامات

هيبينو، مدير التصميم

بدأ مفهوم أنظمة السماعات اللاسلكية كتركيبات داخلية في التلاشي، وبات المزيد من الأشخاص يتطلعون إلى الحصول على سماعات صغيرة الحجم يمكنهم حملها واستخدامها في أماكن مختلفة. ونظرًا إلى التحول المستمر نحو إمكانية النقل، انصبّ تركيزنا على تطوير منتج قوي وقابل للنقل يلبي احتياجات المخيمين والمشاركين في الحفلات والقطاعات الاستهلاكية الأخرى التي يمثل فيها التنوع أمرًا حيويًا.

تصميم أنماط الإضاءة للاستمتاع بأجواء تحاكي أجواء المهرجان

تمثل الإضاءة جزءًا أساسيًا من المتعة في عالم موسيقى الرقص الإلكترونية. ولكي نحاكي الصوت الرنان الواضح الذي يتميز به المهرجان، ابتكرنا نظام ألوان يعكس ديناميكيات الصوت العالي غير الحاد للموسيقى. وتتزامن الإضاءة الأنبوبية، التي تتراوح بين اللون "البارد" و"الدافئ" لإنشاء تباين لوني، مع الإيقاع لتقديم لوحة إضاءة نابضة بالحياة، وهي التكملة المثالية للترددات العالية والمنخفضة للعلامة التجارية بالنسبة لنوع موسيقى الرقص الإلكترونية.

بالاعتماد على تقنيتنا الفريدة لاكتشاف الإيقاع، طورنا أيضًا خوارزمية تتمتع بالقدرة على تحديد التغيّرات الموسيقية حسب الميزان الموسيقي، وفي الوقت الحقيقي. وكانت نتيجة ذلك نظام إضاءة يتكيّف بحرية مع إيقاع وتدفق كل أغنية لإبراز الموسيقى مع قدرات الإضاءة الذكية. وتصدر الوحدة ومضات بيضاء مع الإيقاع أيضًا ولكن ليس بنمط ثابت مستقيم: يتم تسريع الومضات وإبطاؤها وفقًا لإيقاعات الأغنية، مع إعادة إنشاء ديناميكيات إضاءة العرض المباشر تلقائيًا.

إضاءة تمنحك قوة كبيرة

فوجيكي، مصمم

عندما تذهب إلى مهرجان موسيقي، يؤثر كل من الصوت الجهير والإضاءة عليك من الناحية الجسدية. وهذا الإحساس الغني بالإثارة هو ما نتطلع إليه. ولا شك أنّ الجزئين الرئيسيين في تصميم الإضاءة كانا اكتشاف الإيقاع وتخطيط نظام الألوان، ولكننا عرفنا كذلك مدى أهمية مساعدة الأشخاص في الحصول على الإثارة الحقيقية الفطرية من التجربة بشكل عام.

عرض المنظور الشامل للمهرجان من خلال اتصال بديهي

لا يوجد منتج يمكنه تقديم منظوره الشامل بمفرده. ولهذا السبب يتمتع تصميم الاتصال بأهمية كبيرة. وانطلاقًا من إدراكنا التام لتلك الحاجة، ابتكر فريق التصميم شعار سلسلة EXTRA BASS الذي يغلّف تجربة الصوت الجهير العميق ويعكس المفهوم الشامل للسلسلة. ويستخدم نص اسم EXTRA BASS مستويات مختلفة من السُمك، حيث يستخدم نمطًا سميكًا وغامقًا لكلمة "BASS" لإبراز قوة التردد المنخفض للمنتج ودفع الأحرف بصورة أقرب معًا للإشارة إلى الحجم الصغير المحكم للتصميم. ويضطلع الرسم الأساسي بدور مهم أيضًا. وتعزز الرسومات علاقة بديهية بين المنتج وتجربة مهرجان الموسيقى من خلال العناصر التي توحي بمظهر وصوت عرض موسيقي مباشر.

طبّق مصممو مواد التعبئة والتغليف أيضًا إطار المنتج الديناميكي لإنشاء تخطيط يركز على الصوت الجهير ويتمتع بتأثير عالٍ. لا تعكس تجربة الصوت الجهير جوهر مفهوم المنتج فحسب بل تحدد أيضًا مزايا تصميم الاتصال الشامل.

يتعلق الأمر كله بتجربة الصوت الجهير تلك

ماتسودا، مصمم

عند التعبئة والتغليف، يتم التركيز عادةً بالدرجة الأولى على شكل المنتج. لكننا قررنا، بالنسبة إلى تعبئة وتغليف سلسلة EXTRA BASS، تسليط الضوء على تجربة الصوت الجهير. وتتمحور استراتيجية الاتصال بالكامل حول تلك الفكرة.

تتخطى سلسلة EXTRA BASS، التي تمثل اندماجًا مثيرًا لكل من الصوت الجهير الهائل والإضاءة الديناميكية الذكية، حدود المفهوم التقليدي لنظام صوتي وذلك لإبراز محور اهتمام جديد: تمكين الأشخاص من الاستمتاع بالموسيقى في مجموعات أكبر، بغض النظر عن الموقع.

*قد يختلف توافر المنتج باختلاف المنطقة والبلد.